3
ديسمبر
2018
تخفيف الحبس على حارسة مقابر السيدة زينب المتهمة ببيع أعضاء الموتى إلى عام
نشر منذ 6 شهر - عدد المشاهدات : 170


قضت محكمة جنح مستأنف السيدة زينب، اليوم الإثنين، بقبول استئناف حارسة مقابر وشقيقها على حكم حبسهما سنتين، بتهمة نبش القبور وبيع أعضاء جثث الموتى، وتخفيف حبسهما إلى عام واحد.

ولفت الدفاع إلى انتفاء الركنين المادي والمعنوي في جريمة بيع الأعضاء، وبطلان تحريات المباحث، وانقطاع صلة المتهمين بالأحراز وكيدية الاتهام وتلفيقه، إضافة إلى عدم عرض الجماجم المضبوطة على الطب الشرعي.

وكانت محكمة جنح السيدة زينب، برئاسة المستشار أسامة عبد الرحمن، قضت في وقت سابق بمعاقبة حارسة مقابر وشقيقها، بالحبس سنتين وكفالة ٢٠٠٠ جنيه، لاتهامها بانتهاك حرمة المقابر ونبشها.

وبدأت تفاصيل الواقعة بتلقي قسم شرطة السيدة زينب معلومات، بقيام المتهمة بنبش القبور وبيع الأعضاء لطلاب كلية الطب بمقابل مادي، وأنها تدخل إلى القبر عقب دفن المتوفى، وتقطع الجثث إلى أجزاء ثم تبيعها إلى طلاب الطب بمعاونة شقيقها.

وأشار مصدر أمني إلى أن شقيق المتهمة وضع تسعيرة لأعضاء المتوفين، فتكون الجمجمة بخمسة آلاف جنيه، والساق والذراع بـ3 آلاف جنيه، والجثة كاملة بـ20 ألف جنيه.







أخبار متعلقة
استطلاع رأى

هل تنجح حملات الكشف عن المخدرات في خفض نسب الإدمان بمصر؟

8 صوت - 38 %

5 صوت - 24 %

0 صوت - 0 %

عدد الأصوات : 21

أخبار