22
ابريل
2019
صراع التيار القومي المصري ...مقال
نشر منذ 1 شهر - عدد المشاهدات : 66

* السياسة for dummies

١- صراع التيار القومي المصري (الحاكم حاليا) مع التيار الاسلامجي ليس صراع سياسي وانما هو صراع بقاء .. اللي يوصل للسلطة لازم يموت الآخر .. وإن وجد التيار الآخر بيكون غصب عنه و بيحصل بينهم صراع على السلطة، و احيانا بيكون دموي .. او بيكون في هيئة صورية لذر الرماد في العيون، زي الاحزاب الصورية اللي كانت موجودة ايام مبارك.

٢- أي دولة لا يحكمها إلا ايدلوجية واحده بس .. وبيتم تداول السلطة داخل نفس الايدلوجية بين اكتر من رئيس واكتر من حزب، "داخل نفس الايدلوجية" .. وعشان يحكمها ايدلوجية جديدة لازم يحصل فيها "ثورة" أو "حرب" تقلب النظام وتحط نظام جديد

٣- أمريكا لها ايدلوجية علمانية ديموقراطية معروفة التوجه .. عشان يحكم امريكا حزب شيوعي فده عمره ما حيحصل أبدا عن طريق الديموقراطية .. عشان ايران يحكمها رئيس علماني فده مش حيحصل عن طريق الديموقراطية .. وانما لازم ثورة أو حرب تيجي تعمله

٤- وصول التيار الاسلامجي للحكم فى مصر و بقاءه معناه انك حتجد نفسك في الانتخابات الرئاسية التالية بتختار بين اتنين اسلامجية حتى لو من احزاب مختلفة زى ابو اسماعيل و أبو الفتوح مثلا

٥- أى ايديولوجية حاكمة فى أى دولة فى الدنيا بتحتاج قوة تدعمها و تحافظ على وجودها .. يا إما القوى الاقتصادية، أو القوة العسكرية، أو القوى الدينية .. مفيش بديل رابع .. و دى بتعتمد على ظروف كل دولة سواء ظروفها الداخلية او الخارجية و قوة اقتصادها و الصراعات اللى بتواجهها و وضعها فى محيطها الأقليمى و الموروث الثقافى لشعبها

٦- فى أى دولة كل ما زادت حدة الاختلافات العرقية او الدينية أو الأيديولوجية كل ما القوى اللى بتدير بتحتاج تفرض المزيد من السيطرة .. لأن زى ما قلنا سابقا الخلافات دى أحيانا بتؤدى لصراع دموى زى الموجود فى مصر حاليا لكن جارى السيطرة عليه .. لكنه موجود بعنف فى سوريا و ليبيا و اليمن بسبب عدم وجود سيطرة كافية و تساوى موازين القوى بين التيارات المتصارعة

٧- التيار الإسلامى عموما و الأخوان خصوصا قائم على عقيدة عند أصحابها .. العقيدة دى مرتبطة بموروثهم الثقافى و عشان كدة التيار دة حتى لو توقف نشاطه مش معناها انه انتهى او اختفى .. دة ممكن يرجع فى لحظة و انت بتبربش .. التيار دة لن ينتهى إلا بتغيير ثقافة الشعب و دى عملية محتاجة عشرات السنين

٨- الدول اللى فيها نشاط للتيار الإسلامى حتلاقى دايما الإسلامجية شغالين فى القاع لكسب الكتلة الصامتة .. و دى كتلة ضخمة من الشعب قليلة الوعى و غير مهتمة بالسياسة، و دة من أسباب وصول الأخوان للحكم بسهولة .. و عشان كدة القوى السياسية مؤخرا فهمت اللعبة و بدأت تشتغل على نفس الكتلة و اصبح هناك منافسة شرسة بينهم لكسب الكتلة الضخمة دى من الشعب .. اللى حيكسبها فى صفه فرصته للوصول لرأس هرم السلطة بتزيد

٩- السياسة كدة فى العالم كله .. هى دى قواعد اللعبة .. مكنتش تعرفها و اكتشفتها لما كبرت فدى مشكلتك حبيبى .. شايفها لعبة قذرة و مش عاجباك بطل تلعبها و بطل تتابعها و متقرفناش، و اطلع على كيدزانيا التجمع الخامس حتلاقى مدينة اطفال ملائكية تشبه الصورة اللى فى خيالك، حتنبسط اوى هناك


#احمد توفيق







أخبار متعلقة
استطلاع رأى

هل تنجح حملات الكشف عن المخدرات في خفض نسب الإدمان بمصر؟

8 صوت - 38 %

5 صوت - 24 %

0 صوت - 0 %

عدد الأصوات : 21

أخبار