29
ابريل
2019
شم النسيم 2019... صورلسوق فسيخ طنطا قبلة المواطنين والمشاهير في محافظة الغربية
نشر منذ 4 اسابيع - عدد المشاهدات : 53


أعياد الربيع احتفالية لها مذاق خاص في مصر يبدأ هذا المذاق بالأسماك المملحة، والبيض الملون، وافتراش الحدائق والمتنزهات والشواطئ، من قبل المواطنين الذين يخرجون في الهواء الطلق ابتهاجا بقدوم أعياد الربيع.

في محافظة الغربية يكون النصيب الأكبر للطعام الذي يقتصر على الأسماك المملحة والمدخنة من الفسيخ والرنجة.

وفى قلب مدينة طنطا وعلى بعد أمتار من مسجد السيد البدوي، يقع سوق الفسيخ والذي يشغل احد أهم شوارع مدينة طنطا ويعد هو الأهم في محافظة الغربية لبيع الفسيخ والرنجة والأسماك المدخنة، حيث يأتيه المواطنون من جميع أنحاء محافظة الغربية، والمحافظات المجاورة أيضا بسبب قدم هذا السوق والقيمة التاريخية له لأنه فيه محلات وبائعين اشتهروا عبر السنين ببيع وصناعة الفسيخ ذات الجودة العالية.

وبالرغم من أسعار الفسيخ هذا العام المرتفعة، أكد البائعون أنها لم تتسبب في انخفاض الطلب على حركة الشراء، ولكن زاد الطلب أيضا على شراء الرنجة والسردين بدلًا من الفسيخ الذي تبدأ أسعاره من 85 جنيهًا، ويتفاوت سعره حسب الحجم والمذاق.

ورغم أن السوق يمتلئ بعشرات المحال إلا أن إقبال المواطنين يكون على عدد محدود من المحلات المشهورة وذات العبق التاريخي بسبب تاريخ أصحابها في المهنة المورثة ويحتوي السوق بجانب كل أنواع الملوحة وعلى كل أنواع الأسماك الطازجة ومستلزمات الفسيخ من بصل وليمون وخبز ساخن وملانة وتوقع التجار ضعف الإقبال هذا العام بسبب الارتفاع الكبير في الأسعار، وقالوا أن سوق الفسيخ في طنطا كان يشهد ازدحامًا كبيرًا كل عام لأنه يعتبر قبلة محبي الملوحة من كل المحافظات المجاورة ولكنهم يتوقعون انخفاض الطلب هذا العام.

ويروي أحد صناع الفسيخ – محمود متولي - طريقة عمله مؤكدا انه يحصل على أسماك البوري من مزارع مميزة تقدم أفخر أنواع الأعلاف للأسماك حيث نقوم بغسله جيدا وتنظيفه وبعدها عملية التمليح التي تستمر لمدة يومين أو ثلاثة ثم يدخل المدفئات وبإحكام حتى يخرج للبيع.


وتابع: " اختلفت طرق عمل الفسيخ عن السابق مع ظهور الماكينات، حيث أصبحت الصناعة أكثر اهتماما ونظافة ويتم صنعة بطريقة آمنه وغير مضرة بصحة الإنسان."

وقال انه بجانب ذبائنه الكثر من المواطنين إلا أن العديد من المشاهير وأسرهم يحرصون على شراء الفسيخ منه مثل والد الكابتن محمد صلاح ووالد اللاعب محمد المحمدي أبناء محافظة الغربية واللاعب محمد أبو تريكه والعديد من فناني الغربية وأسرهم بل ويأتي إليه العديد من المشاهير من القاهرة خصيصا لشراء الفسيخ منه.

من جانبه أكد د.محمد شرشر وكيل وزارة الصحة بالغربية، أنه أصدر توجيهاته بتشكيل لجان من مراقبي ومفتشي الأغذية بالمديرية تعمل طوال الـ24ساعة ووقف الإجازات والراحات خلال فترة الاحتفال بأعياد شم النسيم بالأقسام الوقائية على مستوى الإدارات الصحية بالمحافظة.

وأوضح شرشر، أنه تم تكثيف الأعمال الميدانية بالأسواق العامة ومطابقة أماكن تصنيع وإنتاج الأسماك المملحة والمدخنة للاشتراطات الصحية والتأكد من أن جميع العاملين بها يحملون شهادات صحية سارية وفحص الأسماك الطازجة والمدخنة قبل مراحل تصنيعها للتأكد من صلاحيتها للاستهلاك الآدمي كما يتم فحص الأدوات والآلات المستخدمة في التصنيع ومدى صلاحيتها للاستخدام الآدمي








أخبار متعلقة
استطلاع رأى

هل تنجح حملات الكشف عن المخدرات في خفض نسب الإدمان بمصر؟

8 صوت - 38 %

5 صوت - 24 %

0 صوت - 0 %

عدد الأصوات : 21

أخبار