29
ابريل
2019
مسلحون يهاجمون قرية جفنا برام الله ويطالبون مسيحييها بدفع الجزية
نشر منذ 4 اسابيع - عدد المشاهدات : 92


هاجم مسلحون الليلة قبل السابقة قرية جفنا في شمال مدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة وأطلقوا النار على بيوت الأهالي والمحال التجارية مثلما ألقوا قنينات حارقة.


وطالب المسلحون المسيحيين الذين يسكنون القرية بدفع "الجزية"، مثلما اعتدوا على ممتلكات الأهالي.

ووجه الأهالي طلب لرئيس السلطات الحديثة محمد اشتيه أمروه فيها بإيقاف الفلتان الحاصل، متهمين رئيس حجرة رام الله التجارية الماضي بالمسؤولية عن الوقائع الحالية في القرية، والاعتداء على أهلها ومسيحييها، نتيجة لـ خلاف مروري أسبق.

مثلما اتهموا حاملي الأسلحة ومن خلفهم بتعكير أجواء "عيد الفصح" في القرية وتهييج العرقية والطائفية بواسطة مطالبتهم السكان المسيحيين بدفع "الجزية"، علما أن القرية يسكنها مواطنون مسلمون ومسيحيون.

وعبر الأهالي في مناشدتهم عن تقاعس الأجهزة الطموح وتأخرها في حراسة الأهالي.

وأكد الأهالي في مناشدتهم لرئيس السلطات على ردع المعتدين ومحاسبتهم وفرض التشريع.

ويأتي الانقضاض على القرية على مرجعية خلاف مروري بين سيدة من القرية ونجل رئيس القاعة التجارية الماضي، أعقبها قيام أجهزة الأمن باحتجاز الأخير.







أخبار متعلقة
استطلاع رأى

هل تنجح حملات الكشف عن المخدرات في خفض نسب الإدمان بمصر؟

8 صوت - 38 %

5 صوت - 24 %

0 صوت - 0 %

عدد الأصوات : 21

أخبار